احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

قِصَّةُ مُرابِط ~ أبُو بَديع ~ المَعرُوف بِلَقَبِ بَرَكَةِ الأَقْصَى ! ~

لن نتحدث عن حياة وتأريخ الحاج عبد الرحمن أبو راس "أبو بديع" من قرية قلنسوة الذي يبلغ من العمر 65 عام 
ولكن نرى من باب أولى أن نبين مواقفه البطولية وتحدياته الكثيرة لقوات الأحتلال التي تحتل المسجد الأقصى المبارك وتجثم على صدره منذ أكثر من 45 عام . 
فقد أعتقلت قوات الاحتلال "أبو بديع" ثلاثة مرات وإقتادته ألى المعتقل للتحقيق من داخل ساحات الأقصى بسبب جرئته وقوة صوته في رفع قول "الله أكبر ولله الحمد" . 


ومن مواقف "أبو بديع البطولية هي أنه في أحد الايام كانت الأجواء متوترة داخل المسجد الاقصى وباحته ، وكانت مجموعات المصلين وطلاب مصاطب العلم محاطة بقوات كبيرة من القوات الخاصة والضباط ولا أحد يجرؤ على التكبير أو حتى التحرك ، وكانت هذه الأجراءات متخذة بحق المصلين وطلاب مصاطب العلم ليتمكن الاحتلال من أدخال قطعان المستوطنين بأريحية وبدون إزعاج من أحد . 
وفي هذه الأجواء المتوترة وقف "أبو بديع" بين الطلاب وأمام قوات الاحتلال أثناء تواجد المستوطنين في الساحات ورفع صوته بقول "الله أكبر ولله الحمد" وردد من خلفه المصلين والطلاب . 
عندها ارتبكت قوات الاحتلال وعززوا قواتهم وتم اقتياد "أبو بديع" إلى مركز التحقيق في القشلة ، وبعد توقيف "أبو بديع " لساعات أفرج عنه وعاد "أبو بديع " مرفوع الراس إلى المسجد الأقصى ورافعا صوته أمام كل الناس "الله اكبر ولله الحمد " . 
ولأنه كذلك فقد أبعدت قوات الاحتلال "أبو بديع " عن المسجد الاقصى لمرات عديدة ولمدة أسابيع وكان أخر مرة قبل أسبوع حيث ابعده الاحتلال لمدة شهر وما زال "أبو بديع " مبعد عن الأقصى حتى يومنا هذا . 
"أبو بديع" خفيف الظل يحبه كل أهل الأقصى من حراس ومصلين وزوار وحتى طلاب المدارس والكل يحبه إلا قوات الاحتلال الذي أرق مضاجعهم بقول "الله أكبر ولله الحمد " . 
وقد كرمت مؤسسة عمارة الأقصى "ابو بديع" في احدى الاحتفالات على مواقفه البطولية . 
وغير ذلك الكثير من الناس يطلقون على "أبو بديع" ببركة الاقصى

أبو بديع مع شابين تم منعهم من دخول الأقصى 30\5\2012

أبو بديع يُمنع من دخول الأقصى 30\5\2012


مِن: مًؤَسَّسَةِ عِمارَةِ الأَقْصَى

اضافة تعليق


مسجل في دفتري
نص التعليق
زائر
نص التعليق