احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

عِنْدَمَا يَنْهَزِمُ المُرابِطُون ~

قَدْ لَا تَتَّسِعُ سَاحَاتُ الأَقْصَى أَحْيَاناً لِعُشَّاقِه ~ قَدْ يَضِيقُ عَلَيْهِمِ المَكَان ~ عِنْد السَّاعة السابِعَةٍ والنِّصف ~ تُغْلَقُ أَبوابُ المُصلَّيَات في المَسْجد ~ تَبدأُ الشُّرْطَة الإسْرَائيليَّة بالَإنْتِشَارِ فِي كُلِّ السَّاحات والزَّوَايا هُناك ~ وَيُشْرَعُ بَابُ المَغَارِبَة ~ وَتبدَأُ قَوافِلٌ مِنَ السّيَّاحِ والمُسْتَوْطِنين ~ بإقْتِحَامِ المَسْجِدِ ~ أَعْدادٌ كَبيرَة مِنْهُم تَمْلأُ المَكَان ~ تَتَحَوَّلُ سَاحاتُ الأَقْصَى إلى مُتَنَزَّه ~ فَدَوْمَاً لَم أَكُنْ لِأَجِدَ لِنَفْسِي زَاوِيَة أخْتَلي بِهَا هُناك ~ فَترَاهُم بِالمئَات يَبَعْثِرونَ أَنْفُسَهُم فِي كَلِّ الزَّوايا وَيَسْتَظِلُّونَ بِظلِّ الأشجَارِ المُرابِطَةِ ... اقرأ المزيد

Articles

مَنْ أَنْتَ وَقَدْ لُحْتَ مَلاكَاً مِنْ دُونِ جَناحِ ~ ♥

من أنتَ وقد لُحت ملاكاً مِن دُون جَناحِكَيْفَ تَرَكتَنِي أغْرَق ~ لَمْ تَكتَفِي إلا بِالدَّورَانِ حَوْلَ شَاطِيء مَوْتِي ~ تَنْظر حَوْلَك لَعلَّكَ تَجِدُ مُنقِذَاً ~ ثُم تَنْظُر إلَيّ عِنْدَمَا أَصْرُخ قَبلَ انْ تَغلِبَنِي أَموَاجُ المَوْت ~وفِي عَيْنَيْكَ أَلفُ دَمعَةٍ تَنعِيني ~ تُحَاوِلُ أنْ تَمُدَّ يَدَكَ إلَيّ ~ تَكتَفِي بِبِضعِ خَطواتٍ إليّ ~ ثُمَّ يَهُزُّكَ الخَوْف لِتَعُودَ إلى الخَلفِ عَشَراتِ الخُطُوات ~  

سَيَّدي ~ ألَم تَعْلَم أنَّكَ مَلاكٌ .. لا تَموت ~ وَلَوْ كُنتَ بِلا جَناحَيْن .. فَرجَاء أَخيرٌ لَكَ ... اقرأ المزيد

Articles

مُجِيرُ الدِّينُ الحَنْبَلِيّ العَلميّ ~ ومُصَنَّفه المَقدِسِيّ الأَعْظَم


المصنف المقدسي الأعظم: الأُنس الجليل بتاريخ القدس والخليل
وضع مجير الدين الحنبلي عدة مصنفات في التفسير والفقه وتراجم الرجال وتاريخ وتعود شهرة مجي الدين العُليمي إلى تصنيفه كتاب الانس الجليل بتاريخ القدس والخليل. وقد بدأ كتابته في 25 ذي الحجة 900هـ الموافق 16\9\1495مـ، وانتهى منه في 17 رمضان 901هـ الموافق 30\5\1496مـ، وتناول فيه تاريخ المدينة المقدسة منذ بدء الخليقة حتى سنة 900هـ \ 1494م وتناول فيه تاريخ مدينة الخليل أيضا.
ويمتاز الكتاب أيضاً بالشمول والدقة ووقع في أربع أقسام، وقد وصف طبوغرافية ... اقرأ المزيد


Articles

يَا قُدْسُ مَعْذِرَةً ~ !

يَا قُدسُ مَعْذِرَةً وَمِثْلِي لَيسَ يَعتِذرُمالي يَدٌ فِيما جَرى فَالأمرُ مَا أَمَرُواوأنا ضعيفٌ ليس لي أثرعارٌ علي السمعُ و البصرٌوأنا بسيف الحرف أنتحرُوأنا اللهيبُ ... وقادتي المطرُفمتى سأستعر ؟!

لو ان ارباب الحمى حجرلحملت فأسا فوقها القدر
هوجاء لا تبقى ولا تذرلكنما اصنامنا بشر
والمكر يشكو الضعف ان مكروا
فالحرب اعنية يجن بلحنها الوتروالسلم مختصر
ساق على ساقواقداح يعرش فوقها الخدر
وموائد من حولها بقرويكون مؤتمر
هزى اليك بجذع مؤتمريساقط حولك الهذر
عاش اللهيب ويسقط المطر**
يا قدسيا قدسيا قدس
يا قدس…احملينا يا خيول الامنياتاسبقينا يا مواكب الرجاء
يا قدسفباقصانا ... اقرأ المزيد

Articles

الأَقْصَى ~ وَكسوَةُ العِيد

عِنْدَما جَاءَ يَوْمُ وَقفةِ عَرَفة ~ لَبِسَت الكَعبَة كِسْوَة العِيدِ الجَديدة ~ والمَسْجِدُ الأَقْصَى يَنتَظرِ كِسْوَة العِيدِ حَزينَاُ وَحِيدَاً ~فَلَما كَان صَباحُ يَوم العِيد ~ نَسَجَت الشَمس خُيوطَا مِن ذَهَب ~ عَلى قَاشَاني الصَّخرةِ المُشَرَّفة ~ فَاخْتَفَت خَلفَهَا مَلامِحُ الخَرابِ فِيهَا ~ 

وَلكِن ~ سُرعَانَ مَا تَوارت الشَّمس خَلفَ أسْرَابٍ مِنَ الغُيُومِ طَافَت سَماء القُدسِ ~ فَعَادَ الأَقْصَى يَبكِي ~ يَطْلب كِسوَة العِيد ~ فَأنزَل رَبُّ الأقْصَى قَطَراتٍ مِن المَطَرِ عَلَى المَسْجِد فَجَعَلت قُبَّته كَالماسِ تَلمع كَانَّهَا البَرق ! 
وَبَعْدَ أنْ صَلَّينَا ... اقرأ المزيد

Articles

سِرْدَابُ النَّبِي دَاوُودَ عَليْهِ السَّلام ~ فِي القُدسِ العَتيقَة

خَطُّ النَّبِي دَاوُودَ عَليْهِ السَّلام فِي القُدس العُتيقَة ~ المَعْرُوف بِطريِقِ السِّلسِلَة ~ 

كتب مجير الدين الحنبلي العليمي في كتابه الأعظم عن الطريق فقال:هو الشارع الاعظم, وابتداؤه من باب المسجد الاقصى المعروف بباب السلسلة إلى باب المحراب وهو باب المدينة المعروف الآن بباب الخليـــــــــــل، وهذا الخط على أقسام معروفة: فمن باب المسجد إلى دار القرآن الإسلامية يُعرف بسوق الصّاغة, ومن باب السلامية إلى باب حارة الشرف " حارة اليهود اليوم - بداية طريق مسجاف لداخ كما يسميها اليهود في التسمية ... اقرأ المزيد